الأحد، 10 فبراير 2008

ورحل فارس من فرسان الكلمة

رحل مجدي مهنا فارس من فرسان الكلمة رحل في زمن عز فيه أمثاله من الرجال والكتاب ....رحل من عرف قيمة الانسان في ذاته

فأعلي من قيمته...رحل من عرف أمانة الكلمة فصانها حتي أخر لحظة في حياته ....رحل من صدق مع نفسة فصدقت معه الكلمة.

لم يترك مالا ولا منصب بل ترك كل الحب الذي رأيناه مترجما في مآقي من ودعووه...رحل ولا نملك أن نقدم له سوي الدعاء وطلب الرحمة والمغفرة...رحل وفي رحيله عبرة يجب أن بستخلصها الكثير من كتاب هذا الزمان الذين باعوا أقلامهم وضمائرهم للسلطان ونسوا أن يعلوا قيمة الانسان في ذواتهم....عليهم أن يستدركوا ما بقي من العمر حتي تلحقهم في وداعهم الرحمات بدلا من أن تتبعهم اللعنات.
رحم الله مجدي مهنا وأسكنه فسيح جناته.