الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2007

تقبل الله منا ومنكم

للحج الكثير من الدروس والعبر والعظات التي يصعب التحدث عنها في هذا المقام ولكن في زمن القهر والعبودية لغير الله لننظر إلي ما قاله الرسول في خطبته في حجة الوداع في حشد قارب المائة ألف من المسلمين حين قال: أيها الناس، إن ربكم واحد ، وإن أباكم واحد ، كلكم لآدم ، وآدم من تراب ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم ، ليس لعربي فضل علي أعجمي إلا بالتقوى ، ألا هل بلغت ؟ اللهم فأشهد ، فليبلغ الشاهد منكم الغائب.
فهل وعينا الدرس ؟ هل رفعنا الهامات التي أحنيناها لغير الله لله ؟ هل عرفنا مقياس التفاضل بيننا ؟ وإذا كنا قد وعينا الدرس هل عملنا به؟ هل بلغنا كما أمرنا الصادق المصدوق؟.