الاثنين، 6 أبريل 2009

*** إضراب عن الاضراب


في البداية أكرر ماقلته في العام الماضي ايضا رغم أن العام الماضي كان أكثر سخونة وهو قول الشاعر .
لقد أسمعت إذ ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي
- في البداية يجب أن نوجه التحية للابطال الذين دعوا الي الاضراب ولكل من شارك فيكفيهم شرف المحاولة وشرف تحريك الماء الراكد والآثن .
أما صاحب اليلة واللي المولد منصوب علشانه (الشعب ) فهوغائب غائب يغط في سبات عميق الناس كلها راحت الشغل حتي المريض أصر أنه يروح ليس لأنه ضد الاضراب ولكن لان الخوف و الحرص علي الحياة قتلهم ولقد أذل الحرص أعناقهم الرجال .
لقد مات في حادثة عبارة ممدوح اسماعيل أكثر من الف مواطن ماتوا فطيس ماتوا عشان يعيش الفساد ويترعرع دول لو ماتوا في اضراب كانوا اسقطوا نظام مش حكومه ...ليه الشعب المصري بيحب يموت فطيس ...يموت بالمبدات المسرطنه يموت من التعذيب في الاقسام يموت بسبب الفشل الكلوي اللي بتسببه مية الشرب المختلطه بالمجاري بسبب الاهمال في المستشفيات ...ليه شبابنا بيغرقوا في البحر المتوسط طالبا لهجرة غير شرعيه في الوقت اللي بيصرف هشام مصطفي 2 مليون عشان يقتل مطربه رفضته ورفضت نزواته .....ليه الشعب ساكت علي الاسعار الكهربا كل يوم تزيد الميه المجاري التليفونات جميع الخدمات والدخول متدنيه.... كل واحد بيفضل يحط ايده في جيب التاني علشان يعوض العجز لكن مابيفكرش يضرب الحراميه اللي بيسرقوا ثروات الشعب وبيتاجروا في قوته.
اوعي حد يقوللي انت بتجلد الذات... انت قاسي علي الشعب ..لا ياخوانا هيه دي الحقيقة واللي مش شايفها اعمي واللي شايفها وساكت خاين لنفسه ولدينه ولبلده.
الزعيم مصطفي كامل لو كان عايش وشاف الحالة اللي وصلنا لها كان هيصحح مقولته ويقول
" لو لم أكن مصريا لوددت أن لا أكون مصريا"
وعشان نستفيد من الدرس لازم نتكل علي الله ونحاول نضيع وقتنا وجهدنا في تعليم الشعب كيف يتمسك بحقوقه كيف يدافع عنها ومش ها قول : كيف يثور؟ علشان ده لسه بدري قوي عليه لازم ينزل الشباب الي المقاهي الي الشوارع وأي تجمع فرادي وجماعات يعلموا الناس يوعوهم...و زي ما قالت نواره نجم قانون المرور الجديد كفيل بأنه يعمل اضراب لوحده والسواقين لو عملوا اضراب هيشلوا الحياة ...لكن بيصوتوا من المخلفات والرسوم الجديده والرشاوي في وحدة المرور عند الترخيص أو لعسكري المرور وبعدين يطلعوا كل ده علي جتة اخوهم المواطن الغلبان علي راي المثل بيسيبوا الحمار ويمسكوا في البردعه وده مثل ممكن يتكرر في كل فئه من فئات الشعب... عمر ما حاكم أو حكومه ها ترأف بشعب خنوع ساكت راضي بكل انواع الظلم وصدق الشاعر إذ يقول .
ولا يقيم علي ضيم يسام به
إلا الأذلان عير الحي والوتد
هذا علي الخسف مربوط برمته
وذا يشج له فلا يرثي له أحد