الأحد، 13 فبراير، 2011

*** الثوره والحلم الذي تحقق




في يوم 31 مايو 2009 نشرت هذا البوست عن حلم رأيته وما كنت اتوقع انه سيحدث يوم 25 يناير 2011 بالتأكيد حلم راود الملايين .

المقال الحلم

ألا قاتل الله ساس ويسوس وسياسة والشعب المصري معا...فقد داهم ابنتي الايام الماضية ميكروبا جعل درجة حرارتها لا تغادر الأربعين درجة ليل نهار لأيام معدودات مما جعلنا نتردد علي اكثر من طبيب في اليوم الواحد ولما عجزوا عن كسر الحرارة أشاروا علينا بإدخالها مشستشفي اسيوط الجامعي وكانت أيام صعاب شداد فالأطباء بعد الكشف والأشعات عجزوا عند تحديد السبب مما استدعي الكثير من التحاليل والتي يأخذ بعضها ايام وكلما فشل عقار في كبح جماح هذا الميكروب اللعين تم استبداله بما هو اقوي منه ومازالت الألسنة تلهج بالدعاء والأكف ضارعه إلي السماء املا وطلبا للنجاة .
ووسط كل هذه الأجواء كان من الطبيعي أن تكون احلامي في تلك الأيام إذا ما أخذتني سنة من النوم أضغاث أحلام تتوزع بين الكوابيس تارة وبين الأمل والرجاء تارة اخري ولكن الحلم الذي جعلني مدهوشا حائرا في تفسيره وإن كنت بتفسير الأحلام ليس من العارفين ، هو أنني رأيت فيما يري النائم أني اسير في مدينة كبيرة قديمة والمدينة كما لو كانت أنموذج لمدينة في متحف الشمع فكل قاطنيها متوقفون عند اخر حالة كانوا عليها كما لو كانت صورة متوقفة لأحد المشاهد السنيمائية في فيلم وانا الوحيد المتحرك داخل المشهد وإذا بشئ ما يطاردني وانا افر منه في شوارع وطرقات المدينة وظللت اجري بكل قوة أملا في أن ينقذني أحد من هذا الخطر الداهم ... وأنا اراوغ الخطر الذي يطاردني ساقتني قدماي الي ساحة واسعة في قلب المدينة ساحة كما لو كانت استاد رياضي يحيط بها الكثير من البشر حالتهم كحالة من رأيت بالمدينة كما تحيط بها بنايات ضخمة توحي ضخاتها بأهمية خاصة لها ثم رأيتني اقف في قلب هذه الساحة وانا اهتف يسقط الطاغية يسقط الدكتاتور !!!دون أن اسأل نفسي في من تهتف في تماثيل لا تضر ولا تنفع ؟ وبعد طول عناء من الهتاف وجدت الحياة تدب في احدهم وينضم الي مرددا الهتاف ثم الثاني والثالث إلي ان دبت الحياة في الجميع وهم يهتفون يسقط الطاغية يسقط الدكتاتور ....وبتلقائية وجدتني أغير الهتاف إلي..يسقط الشعب... يسقط الشعب... فهتفوا وراي يسقط الشعب ..يسقط الشعب وأخذت اراوح بين هتاف يسقط الدكتاتور و يسقط الشعب وهم فيما اقول يرددون .....وإذا بي في وسط هذه الساحة اتوسط صفا طويلا يواجه جموع البشر المحتشدة والايدي متشابكة ومرفوعة إلي أعلي كما يحدث من الممثلين في نهاية العرض المسرحي والجموع تحينا وتهتف معنا يسقط الدكتاتور...يسقط الشعب .
استيقظت علي حركة المصليين بالمسجد المجاور لنا بعد خروجهم من صلاة الفجر صليت الفجر ودعوت لأبنتي بالشفاء وجلست اسجل في الذاكرة احداث هذا الحلم حتي أرويه لكم .

*** ملحوظه

عندما سألت المتخصصين في علم النفس عن هتافي في الحلم بيسقط الشعب والجماهير تهتف معي قالوا انها ظلال اليأس التي كانت تعتريك وتعتري كل المصريين في احدث مجرد التغيير لا الثوره .

هناك 11 تعليقًا:

الازهرى يقول...

يقول الشاعر

وقد أسمعت إذن ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادى

الآن قد دبت الحياة ودارت عجلة الزمن وملم يبقى سوى حصاد ما بذرته أيدينا فى الفترة السابقة
والأهم ماذا نفعل بالحصاد هل نكون كيوسف عليه السلام وننظر للمستقبل ونخطط كيف يكون الغد
أم نأكل حصادنا ونجوع من جديد ؟

تحياتى دوما

فارس عبدالفتاح يقول...

اضغاث احلام

.....

ولكن سؤال يا اخي حسين هل فعلا الاخوان مش هيترشحوا في الانتخابات الرئيسية وهل سوف يكون الحال في مجلس الشعب والشورى .

واللى هيكتفوا ان يكون معارضين ضد الحكومة في مجلس الشعب والشورى بس .


وما المغزي وراء هذا القرار العجيب هل تأخير طلب السلطة الى ان يكتمل بناء الدولة ومؤسساتها الديمقراطية ويكون طلب الرئاسة حق مكتسب لهم دون ان يتذرع احد من المعارضين في الداخل والخارج بوصول التيار السياسي الاسلامي الى السلطة بحجة انها رده ورجعية حضارية .

ام ان فعلا الاخوان المسلمين ليس لديهم برنامج حقيقي ومشروع تنموي وانهم مفلسون فكرياً وسياسياً وليس لديهم ما يضيفوه ولكنهم ممتازون تنظيمياً .. وهذا ما قاله بعض المحللين والمنظرين ..

وانا اعتقد في صحة هذا التحليل .

فما هي الاجابة الصحيحة من وجهة نظرك يا اخي الفاضل حسين .. وعلى فكره هذه هي بدايات الحراك السياسي في داخل المجتمع المصري وخصوص في المرحلة القادمة .. بعد صياغة الدستور الجديد والاستعاداد لانتخابات مجلس الشعب والشورى الذي سوف يليه انتخابات رئاسة الجمهورية الثانية ان شاء الله تعالى .

نحب نسمع رايك اخي الفاضل حسين

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

م/ الحسيني لزومي يقول...

الاخ فارس
انتظر وسوف تجيبك الايام
اما انا فاني استخسر اي دقيقه اضيعها معك في الحوار فقد فقت مبارك في عدم الفهم
فالشعب اليوم يهدم الصنم الذي اقامته ثورة يوليو والذي صبرنا عليه ستة عقود الا وهو حكم الفرد.
صباح الثوره

فارس عبدالفتاح يقول...

شكراً لك اخي الفاضل حسين وعلى فكرة انا لم اتجاوز في حقك وما سألته اسئلة مشروعة ومطروحة في الساحة السياسية .. وليس فيها اي غباء وليس فيها اي تجاوز .


ومن الواضح ان الاسئلة بموضوعيتها بتزعل الاخوان وخصوصاً الاخ حسين معا ان لو سؤال الاستاذ عبدالمنعم ابوالفتوح هذه الاسئلة معتقدش انه كان هيصف من يسألها بالغباء .


على العمومة شكراً لك اخي حسين وتقبل كل احترام وتقدير .

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. أنها حقا عائلة محترمة‏

فى 6 فبراير 2011 نشرت شبكة الأخبار الأمريكية CNN كشفت صحيفة الجارديان البريطانية نقلا عن محللين مختصين بشؤون الشرق الأوسط قولهم أن ثروة الرئيس المصري حسني مبارك بلغت نحو 70 مليار دولار، جزء كبير منها موجود في بنوك سويسرية وبريطانية، أو على شكل عقارات في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس، أضافة إلى ممتلكات خاصة على طول شاطئ البحر الأحمر، وقال تقرير أن المصدر الرئيسي لهذه الثروة هو أطلاع الرئيس على صفقات أستثمارية حققت مئات الملايين من الدولارات لمصر، ولهذا تم نقلها إلى حسابات سرية في بنوك أجنبية، أو أستثمارها في البورصات العالمية والعقارات، وأكد التقرير أن علاء وجمال مبارك هم إيضا من أصحاب المليارات، ونقلت الصحيفة عن أماني جمال، أستاذة العلوم السياسية في جامعة برينستون، قولها أن ثروة العائلة تتراوح ما بين 40 و 70 مليار دولار، وهي أرقام تقارب ثروات بعض من زعماء دول الخليج، الغنية بالنفط...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

ماجد العياطي يقول...

الحمدلله الشعب دبت فيه الروح

اللهم اتم هذه الثوره بكل ما هو حسن

لكن لابد للثوره ان تستمر وان لا يكل الشعب من تحقيق باقي المطالب

وهي ان يتم محاسبة الفاسدين جميعا
وان تلغى حكومة شفيق وان يتم تعيين حكومه اكفاء بشكل انتقالي

والافراج عن المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي وانهاء حالة الطوارئ العجيبه التي لا اصدق اننا عشنا بها طوال هذه السنوات

وغير ذلك من المطالب التي لم تتحقق بعد

لابد للثوره ان تستمر

تحياتي استاذي العزيز

ذو النون المصري يقول...

مليون مليون مبروك لكل انسان مصري يحيا علي هذه الارض
الله اكبر
حطمنا اصنام جثمت علي انفاسنا عشرات السنين
الله اكبر... دبت فينا الروح من جديد
الله اكبر... اخضرت الشجرة بعد ان اجدبت و ظن الجميع انها ماتت من سنين

أفلح اليعربي يقول...

سيدي الفاضل الحسيني

تحية طيبة

مبارك عليكم بوادر النصر والنصر الكبير بإذن الله ستنجوه قريبا

أخي أستغل مروري على مدونتك لأدعوك


بصفتك أحد أفراد الطبقة الواعية في هذه الأمة

أرجو منك التكرم بالمشاركة في هذا الموضوع وأبداء رأيك بصراحة

رأيك يهمني جدا ، فأرجو منك عدم التردد في المشاركة وذكر رأيك بصراحة بعيدا عن المجاملات .


أرجو أن تقرأوا الموضوع كاملا ثم بعد ذلك تضعون رأيكم


الموضوع تحت هذا الرابط

http://ahdmari.blogspot.com/2011/03/blog-post_01.html


أشكر لك حسن تعاونك

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخوان المسلمين من الاسلام هو الحل وهو الشعار التاريخي لهم وصولاً الى الدولة المدنية ..

فارس عبدالفتاح يقول...

حضرتك عايز تقلي حبيبك يبلعلك الظلط وعدوك يتمنالك الغلط


على العموم الايام كما قلت خير دليل على ما سوف يكون من الاخوان .. على فكره كان فيه نقاش بيني وبين اخت على الفيس بك بتحاول فيه ان تدافع عن الاخوان وبتقول ان الاخوان عيزين يقلدوا حزب العدالة والتنمية التركي .. وانا غير مقتنع بهذا لان الاخوان يقولون ان القرآن دستورنا والرسول امامنا والاجهاد سبيلنا .. كيف يتثنى ذلك مع الدولة المدنية .

فهم لا يعترفون بالدستور الوضعي ويقولون ان القرآن هو الدستور .


على العموم كانت جدتي تقول مثل شعبي رائع تقول : اللى في الدست تطلعه المغرفة .. وهناك ايضا مثل شعبي اخر يقول بكره نقعد العلى الحيطة ونسمع الزيظة .

شكراً على الاهتمام بس احب اوضح شيء يمكن حضرتك مأختش بالك منه وهو اني انتقدت ايضا الناصريين وقلت فيما معنا انهم ايضا لم يكون محركين للثورة ولم يكونوا على المستوى التنظيم المطلوب في الشارع مثلهم مثل باقي الاحزاب الاخرى .

وهذا للموضوعية والنزاهة تجاه النفس قبل ان تكون تجاه الاخرين .. وهذا ما تربيا عليه في فكرنا ومنهجناً ان نعترف بالحقيقة يا اخي الفاضل حسين .

تقبل كل تحية وتقدير ..

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

المتحدة لخدمات الانترنت يقول...

الله ينصر الحق فى كل مكان
ويحمى مصر واهلها
http://www.un4web.com